الجمعة، 28 سبتمبر، 2012

التحرش وسلبية مجتمع




لم أكن أبدآ هكذا من ذي قبل .

 لم أكن متبلد المشاعر هكذا معدوم الإحساس 

.بالفعل لم أكن هكذا منذ وقت قريب لقد تغيرت داخلي أشياء كثيرة

 المزعج بالفعل أن هذا التغير طال بعض من أخلاقياتي

 نعم فمنذ متى آري فتاه تقف في طرقة(الأتوبيس ) 

منهكة القوى تتأرجح يمينا ويسارآمتأثره باهتزازات  ( الأتوبيس ) 

وهو يجتاز تلك الموانع الارضيه المنتشرة بكثرة علي طرقنا المصرية والمسماة بالمطبات .

ليت هذا فقط بل صرت أستغرب نفسي وقد تمكنت السلبية منى

 فكيف لي ان اري تلك الفتاه وعينيها ترسل أشارات أستغاثه تنشرها علي عموم الجالسين

 علي أمل أن يتنازل أحد عن كرسيه لها .

صرت أستغرب نفسي وقد تمكنت السلبية منى  فكيف لى أن أري تلك الفتاه تحاول أن تأخذ ساترا لها

 بعيدا عن هؤلاء الذئاب البشرية  الذين صاروا يسكنون مواصلاتنا العامة

 . يمارسون فيها أعمالهم القذرة داخل ذحامها ينهشون فيها أجساد فتياتنا علي مرآي ومسمع منى .

صرت أستغرب نفسي وقد تمكنت السلبية منى

فكيف لي ان اتمسك بكرسي

من أجل راحتي الجسدية

أين هو ضميري الحي

يقول لى راحتك وهمية

أفيق يا مصري

كفى سلبيه


هناك تعليقان (2):

  1. السلام عليكم...

    ياااااااااه والله زمان حضرتك بقالك تالت سنين مش بتكتب ولا موجود فى المدونة وع النت بشكل عام ..

    كنت بسيب لحضرتك كومنتات كتير بس مش كان فى رد ..فقولت اكيد فى ظروف خليتك تبعد عن التدوين ..


    المهم ان حضرتك رجعت تانى وانك بخير
    سلامى لمدام حضرتك والبنوته الصغننة أسراء صح ولا انا فقدت الذاكرة ...

    أكيد بسم الله ما شاء الله كبرت ...

    ويارب تكونوا كلكم بخير ...


    وحلو أوى البوست
    بيلقى ضوء ع مشكلة تفحلت بغباء فى المجتمع وأسبابها كتير

    منها أنعدام الاخلاق وقلة الدين
    ومشاكل الزواج
    أنعدام النخوه عند معظم الشباب الا من رحمه ربه ..

    ربنا يارب يسترنا ويستر بنات المسلمين أجميعن يارب.


    فى رعاية الله
    شيمو

    ردحذف
  2. فعلا ياشيماء أنقطعت عنكوا وعن مدونتى لفترة طويلة تغيرت خلالها أشياء كثيرةولكنى بفضل من الله بخير واتمتع بصحة جيدة واهم من ذالك اعيش حياة سعيدة وسط عائلتى الصغيرة المكونة من زوجتى العزيزة وثلاثة ابناء
    في منتهى الروعة (آلاء/ أسامة / سارة )هلي الترتيب
    واعتذر لكى شخصيا ولكل من زار مدونتى ولم يجدنى .
    اما بخصوص البوست فهذا الموضوع من المواضيع التى لابد ان تطرح وبقوة علي الرأي العام ولابد أن نجد لهذة الظاهرة المقذذة حالا جذريآ بعد أن تفحلت بغباء كما تفضلتى وذكرتى في ردك .
    فلابد أن لا يكون هناك سلبية من المجتمع المحيط ولا صمت من الفتاة التى تتعرض لمثل هذا الامر المقذذ.
    فسلبية المجتمع وصمت الفتاة هوما من جعلوا هذة الظاهرة وصلت الي هذا الشكل المخيف والمفذع .
    لابد من تغليظ عقوبة المتحرش.
    والخلاصة:
    أعمل ما شئت فكما تدين تدان

    ردحذف